Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

...... أخبار المركز حصل المركز التخصصى العالمى لعلاج الاورام على شهادة الايزو 9001/2008 .مثبطات الأوعية الدموية تحقق نتائج أفضل فى علاج أورام المبيض. .يجب أن يكون الأساس فى علاج سرطان الرئة هو استخدام أكثر من نوع من العلاج الكيميائي . .استخدام الأجسام المضادة بالإضافة للعلاج الكيميائي يحسن النتائج فى أورام الغدد الليمفاوية. . اعادة استخدام العلاج الاشعاعى فى أورام المخ فعال و آمن و ذو جدوى. .دواء جديد لعلاج الميلانوما يحقق نتائج باهرة. .استخدام دلالات الأورام فى تشخيص سرطان البروستاتا يساعد فى اكتشاف المرض قبل ظهور أى أعراض له. آخر الاخبار

 

 







ما هو سرطان الثدي Print E-mail
أعرف أكثر عن الأورام - سرطان الثدي

 

 

 

صور سرطان الثدى العوامل المسببة لسرطان الثدى الصفة التشريحيية للثدى
كيف يتم تشخيص سرطان الثدي؟ كيف تعرف المرأة علامات الخطر؟ أنتشار سرطان الثدى؟
أمراض الثدى غير السرطانية سرطان الثدى عند الرجال علاج سرطان الثدى

الصفة التشريحيية للثدى :
يغطي الثدي الأضلاع من الثاني إلي السادس كما يمتد من الحافة الجانبية لعظمة القص الي الخط الأبطي الأمامي ..

يحتوي كل ثدي على عدد من الفصوص يحتوي كل فص على´فصيصات´´ أصغر في نهاياتها عشرات البصيلات القادرة على إنتاج الحليب. ترتبط الفصوص والفصيصات والبصيلات بواسطة أنابيب رقيقة تدعى القنوات اللبنية أو الحليبية وهذه بدورها تؤدي إلى حلمة الثدي، تأتي العضلات أسفل الثدي، وتملأ المادة الدهنية الفراغات بين الفصوص والقنوات مما يعطي الثدي طبيعة تكتلية غير متجانسة. بالإضافة للأوعية الدموية التي تقوم بتغذية خلايا الثدي والأوعية اللمفاوية التي تحمل السائل اللمفي (سائل عديم اللون) الذي يحتوي على الخلايا المناعية التي تساهم في محاربة الالتهابات .

A=القناة اللبنيه
B= الفص
C=الجزء المتوسع من القناة اللبنية الذي يحوي اللبن
D= الحلمة
E= الدهون
F=لعضلة الصدرية
G=القفص الصدري

سرطان الثدى

سرطان الثدى أكثر سرطان يسبب الوفاة فى البلدان الغربية و يصيب حوالى نصف مليون إمرأة سنويا على نطاق عالمى . و ينشأ المرض عند إمرأة من بين كل 12 إمرأة.

 

العوامل المسببة لسرطان الثدى:
1- العوامل عالية الخطورة

(يزداد خطر الإصابة عند وجودها عن ثلاثة أضعاف الإصابة في الأشخاص العاديين) وهى

العمر : فوق سن الأربعين
وجود سرطان سابق في أحد الثديين خاصة إذا حدث ذلك قبل إنقطاع الطمث.
التاريخ العائلي: الإناث في عائلات أصيبت فيها أمهاتهم أو أخواتهم خاصة قبل إنقطاع الطمث
فرط التنسج غير الطبيعي: تزداد نسبة الإصابة عند النساء اللواتي لديهن تاريخ عائلي مرضي أقوى بخمس أضعاف مثيلاتهن.
 
 
الحمل المتأخر: النساء اللواتي لم ينجبن أو رزقن بمولودهن الأول بعد سن 31 سنة هن أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي .
 
 
عدم الإرضاع الطبيعي
2ـ عوامل الخطورة المتوسطة :
القصة الطمثية : مثل حدوث الطمث المبكر أو المتأخر
استعمال الحبوب المانعة للحمل لفترة طويلة.
وجود أنواع أخرى من الأورام مثل سرطان المبيض, الرحم أو القولون.
· داء السكري.

·  الإفراط في استخدام المشروبات الكحولية.

3 ـ العوامل التي تحد من الخطورة :
الحمل الطبيعي الكامل قبل سن 18 سنة والإرضاع الطبيعي بعد الولادة.

قد يأخذ السرطان عدة صور منها :

- سرطان فى موضعه
- سرطان التهابى: و هو سرطان شديد العدوانية يظهر بثدى مؤلم ومتورم
- مرض باجيت فى الحلمة:  يظهر على شكل حالة تشبه الإكزيمة فى الحلمة و التى تتآكل ببطء الى أن تختفى و فى هذه الحالة يكون الشكل الخارجى دال على وجود سرطان للثدى مستبطن.

أنتشار سرطان الثدى:

1-الإنتشار الموضعى: يزداد الورم حجما و يغزو أجزاء أخرى من الثدى و عادة ما يصيب الجلد و العضلات الصدرية الى أن يصل الى جدار الصدر.
2- الإنتشار الليمفى: يحدث مبدئيا فى العقد الليمفاوية الإبطية و الثديية الداخلية ثم ينتشر وقد تصاب العقد فوق الترقوة أو العقد بالجانب المقابل.
3- الإنتشار بتيار الدم: ينتشر عادة الورم عن طريق الدم الى أن يصل الى الفقرات القطنية , عظمة الفخذ , الأضلاع ,الجمجمة , الكبد , الرئتين و الدماغ.

كيف تعرف المرأة علامات الخطر؟
- هناك عدة دلائل تشير إلى ضرورة استشارة الطبيب:
- ظهور كتلة لم تكن موجودة في السابق.
- تغيّر في حجم الثدي أو الحلمة أو الإبط.
- تغيّر في لون الحلمة أو حجمها أو شكلها.
- ظهور بقعة على جلد الثدي، خاصة لو لم يكن لونها ورديا أو احمر.
- ظهور خرّاج أو إفرازات غير مفسرة من الثدي.
بقعة على الثدي قد لا تنبئ بالخطر

بعض النساء لا يقلقن عند ظهور بقعة على جلد الثدي، أو عند تغير لون الحلمة، لكون ذلك لا يدل عادة على خطر حدوث تغيرات خبيثة. بيد أن ظهور بقعة على جلد الثدي لا يعد أمرا طبيعيا، إلا ان كان لونها احمر أو ورديا، أو ان كانت تشبه جلد البرتقالة (السيليوليت) فتعزى للسمنة وترسب الدهون تحت الجلد. لكن حتى في هذه الحالات، تنصح السيدة دائما باستشارة الطبيب عند ظهور أي تغيير على جلد الثدي.

المشكلة في أن البعض لا يقصدن المعالجة للاستشارة والتشخيص عند ظهور كتلة مؤلمة في الثدي، لأنهن يعلمن بأن السرطان لا يؤلم. وبالرغم من صحة الاعتقاد عموما، بيد انه هنالك شواذ دائما، كما من الممكن ان يتحول الورم الحميد إلى خبيث مع مرور الوقت. لذا فالأساس هو الاستشارة والتشخيص لكل عرض يطرأ على الثدي.

الأعراض و العلامات:
عادة ما يبدأ سرطان الثدى فى الربع العلوى الخارجى من الثدى و قد يبدأ فى أى جزء آخر. و تظهر معظم السرطانات على شكل كتلة قد يصاحبها إنكماش للحلمة .و قد يتقدم الورم موضعيا حيث يصيب الجلد و يصبح مثل قشرة البرتقال أو قد يتقرح و يتشبث الورم بجدار الصدر ( الدرع السرطانى)


كيف يتم تشخيص سرطان الثدي؟

إن أي كتلة في الثدي حديثة أو سابقة لم يتم تعينها لدى أي امرأة من أي عمر لديها الصفات المميزة للمرض يجب أن يؤخذ منها عينة دون أي تأخير

مراحل سرطان الثدى:
يعتمد تحديد مراحل سرطان الثدى على حجم الورم و درجة الإنتشار فى العقد الليمفية. وهذان المؤشران من أهم المؤشرات على الإنذار المتوقع فى سرطان الثدى . كما يعتمد تحديدمراحل السرطان ايضا على مدى إنتشار الورم الى الأماكن البعيدة عن طريق الدم.
علاج سرطان الثدى:

يعتمد علاج سرطان الثدى على مراحل المرض عند ظهوره.
  1-علاج المرض المبكر :
-ا- العلاج الجراحى الجذرى :هدف هذا العلاج هو السيطرة على المرض الموضعى فى الثدى و الإبط وذلك عن طريق إستئصال الثدى مع إستئصال الغدد الليمفية الإبطية.
-ب- جراحة الثدى التحفظية: تهدف الى إستئصال الورم مع إطار من نسيج الثدى الطبيعى يبلغ 1سم على الأقل وهذا عادة ما يسمى بالإستئصال الموضعى أو إستئصال الكتلة . كما تشتمل هذه الجراحات التحفظية على إستئصال ربع الثدى الذى يحتوى على الورم مع إستئصال الغدد الليمفيةالإبطية.
-ج- العلاج بالآشعة: العلاج بالآشعة الموجهه الى جدار الصدر بعد إستئصال الثدى تتم فى حالات المرض الموضعى الواسع مع الإنتشار حتى جدار الصدر. و من الأمور التقليدية الآن ان يتم الجمع بين الجراحة المتحفظة و مداواة النسيج المتبقى بالآشعة.
-د- العلاج الكيماوى: يتم ذلك عن طريق إعطاء دورات لستةأشهر ببعض الأدوية الكيماوية . وهذا العلاج المساعد يساعد المرضى فى عدم الإنتكاس مرة اخرى بالمرض بنسبة 30%
-ه- العلاج الهرمونى: بإستخدام التاموكسفين و قد ثبت أنه يقلل معدل الرجفة السنوية للمرض بنسبة 25% مع تخفيض معدل الوفاة سنويا بنسبة 17%

 عمليات ترميم الثدى :
تحتاج بعض السيدات الى عملية تقويم للثدى بعد إجراء استئصال له و يتم ذلك عن طريق :
- جهاز خاص لتوسيع الأنسجة يغرس تحت الجلد.
- اخذ جزء من العضلات الظهرية أو البطنية المستعرضة بالجانب الآخر لتقويم الثدى.

 

2- علاج سرطان الثدى المتقدم:
يكون العلاج عن طريق العلاج الكيماوى أو الهرمونى و قد يتطلب الأمر إستئصال الثدى التنظيفى أو العلاج بالآشعة للسيطرة على ورم متشعب.

سرطان الثدى عند الرجال:
يمثل حوالى 1% من حالات سرطان الثدى و هو يشبه الى حد كبير سرطان الثدى عند النساء
العلاج: مثل معالجة سرطان الثدى عند النساء
أمراض الثدى غير السرطانية
 
 
  1. غياب الحلمة : و هو نادر و عادة ما يصاحبة انعدام الثدي .
  2. حلمات متزايدة : وهو زيادة الحلمات و يكون علي طول خط يمتد من الإبط و حتي أعلي الفخد.
  3. إنكماش الحلمة : قد يحدث انكماش للحلمة أثناء البلوغ أو فى وقت متأخر من الحياة , و لكن الإنكماش حديث التكوين قد يكون ذا أهمية مرضية بالغة فى حالات أورام الثدى
  4. تشقق الحلمة: و يحدث تشقق الحلمة أثناء فترة الرضاعة ولمنع ذلك يجب غسل الحلمة بعناية شديدة و تنشيفها و دهنها ببعض المراهم و ذلك أثناء فترة الرضاعة
  5. إكزيمة الحلمتين : وهى حالة نادرة تحدث فى الناحييتين
  6. مرض باجيت فى الحلمة : يظهر على شكل اكزيمة بالحلمة و لكنه يصاحبه سرطان خفى.
افرازات الحلمة الغير طبيعية : قد تخرج بعض الإفرازات الغيرطبيعية من قناة حليب أو أكثر وقد يصاحب هذه الإفرازات وجود ورم محسوس بالثدى . وهذة لإفرازات تكون إما :
        أ- إفرازات صافية.
        ب- إفرازات منصبغة بالدم : و تحدث في حالات توسع أو سرطان القنوات اللبنية.
        ت- إفرازات سوداء أو خضراء : وتحدث في حالات توسع القنوات اللبنية.
· العلاج :
يجب أستبعاد وجود سرطان بالثدي عن طريق تصوير الثدي أو عمل موجات فوق صوتية له.تحتاجوقد تكفي طمأنة المريضة في الحالات البسيطة أو قد تحتاج بعض الحالات لإجراء جراحة للاستئصال القناة او القنوات المصابة.

- أمراض الثدي :
1. العيوب الولادية وهي:
- غياب الثدي و قد يحدث في جانب و احد أو بالجانبين معا.
- تعدد الأثداء.
2. العيوب الفسيولوجية وهى :
- التهابات الثدى عند الرضع و تشيع الإلتهابات بين الذكور عن الإناث وقد يصاحب الإلتهابات إفراز سائل عديم اللون عن الحلمة . و تنضم هذه الإلتهابات عادة من تنييه ثدى الجنين بهرمون البرولاكتين من الأم .
- ضخامة الثدى المنتشرة:وتحدث فى وقت البلوغ أوأثناء الحمل الأول . وهذا التضخم ناتج عن حساسية مفرطة لهرمون الإستروجين عن بعض الإناث .
3. إصابات الثدى :
قد ينتج عن إصابات الثدى بعض الأشكال قد تتشابه من الناصية الشكلية بأورام الثدى مثل :
- تأكل دهون الثدىيحدث عادة عند السيدات البدينات فى أواسط العمر . ويظهر ورم بالثدى يشبه الى درجة كبيرة سرطان الثدى.
4. التهابات الثدى :
(أ) التهاب الثدى الجرثومى :
وهو أكثر انواع الإلتهابات شيوعا و هو يبدأ بشكل حاد و عادة ما يصاحب الإرضاع .
· علاماته :
تبدأ علامات الإلتهاب الحاد التقليدية فى الثدى المصاب كله أو جزء منه ثم بعد ذلك قد يتكون خراج الثدى.
·العلاج:
1- يجب وضع الثدى المصاب فى موضع الراحة و الإرضاع من الثدى الآخر فقط , كما يفرغ الحليب من الثدى المصاب بواسطة مضخة الثدى.
2- استخدام المضادات الحيوية و مضادات الإلتهاب .
3- اذا لم يزل الإلتهاب خلال 24 ساعة يجب شق الثدى و تنظيفه.
(ب) التهاب الثدى من إحتقان الحليب :عادة ما يحدث فى وقت الفطام أو فى أيام الإرضاع الأولى عندما تنسد إحدى قنوات الحليب .
(ج)الخراج المزمن بالثدى:  و هو حالة يصعب تشخيصها للتشابه الشديد بسرطان الثدى .
(د) درن الثدى: و هو نادر نسبيا و عادة ما يرافق التدرن الرئوى النشيط , و يأخذ عادة شكل 
خراجات مزمنة عديدة.
(ه) توسيع القنوات الحليبية :
وهو عبارة عن توسع فى قنوات الثدى يرافقه التهابات حول هذه القنوات يصاحبه كذلك بعض  الإفرازات من الحلمة قد تكون مائية أو مثل الدم المتجلط .

العلاج :
      لابد من أستبعاد وجود سرطان بالثدى عن طريق تصوير الثدى , أو الفحص الخلوى لنسيج الثدى
       بعض المضادات الحيوية ..إستئصال جميع القنوات الحليبية الكبيرة .

- أمراض الثدى الحميدة :
(ا )الورم الغدى الليفى أو (المرض الكيسى الليفى):
هذا الورم أو المرض عادة ما ينتج من إضطرابات فى فسيولوجيا الثدى خلال الفترة التوالدية فى حياة السيدات
الأعراض و العلامات :تتكون منطقة من الكتل أو التورمات فى الثدى و قد يصاحبها الم.
العلاج: -استبعاد وجود سرطان عن طريق تصوير الثدى أو عمل موجات فوق صوتية لأنسجة الثدى
-يجب طمأنة المريضة بأن الأعراض لا يصاحبها عملية مرضية خبيثة .
-استخدام بعض الأدوية مثل مضاد البرولاكتين
) القيلة (الكيسة ) الليفية:
وهى حالة نادرة تحتوى القيلة على حليب سائل أو صلد وقد تؤدى الى التكلس .
 تضخم الثدى عند الرجال :
- أسبابه :
1- غامض : و قد تكون ضخامة الثدى بجانب واحد أو بالجانبين و عادة ما يتضخم الثدى عند البلوغ.
2- هورمونى: ويكون عادة بعد العلاج ببعض الهرمونات عند تضخم البروستاتا أو بسبب إنعدام الخصية أو إستئصالها.
3- دوائى : نتيجة للعلاج ببعض الأدوية مثل الديجيتالسي أو السبيرونولاكتون
4- مصاحبا لقصور الكبد.
العلاج:
1- طمأنة المريض كافيا فى السن الصغيرة
2- إجراء جراحة لإستئصال الثدى مع الحفاظ على الحلمة و الجلد المحيط بها.

 
SUN on FaceBook


ما رأيك في موقنا الجديد ؟
 




تنويه: جميع المعلومات الواردة بهذا الموقع لا تُعد بأي حال بديلاً عن الاستشارة الطبية المتخصصة، و المقصود منها هو التثقيف و التوضيح

الرئيسيه - خريطه الموقع- البحث - من نحن - كيف تصل الينا - خدماتنا - قصص نجاح - أخبار و أحداث - حجز اون لاين - فرص عمل - للاطباء
اعرف أكثر عن الأورام - سرطان الثدي- سرطان عنق الرحم - سرطان القولون - سرطان الرئة - سرطان البروستاتا - العلاج الكيماوي - العلاج الاشعاعي - الكشف المبكر - الوقاية
الحالة النفسية للمريض - كيف نتعامل مع المريض- ماذا يأكل المريض .

© Suncure.net كل الحقوق محفوظة , Powerd By AlexHighTech
بجوار كوبرى 14 مايو , الاسكندريه
تليفون: 039575829
039575827
-010888602